عادات المترجم الناجح

عادات المترجم الناجح!

 

لكل مهنة خصائص وقوانين تحكمها… والترجمة مهنة السهل الممتنع وسأسرد هنا بعض الأسرار التي تساعد في تمهيد الطريق أمام المترجم المبتدئ حتى يبلغ مبلغ الأساتذة كل حسب اجتهاده!

 1- اقرأ!

  • في النحو والصرف أسبوعيًا كي تحي المعلومات الخامدة مع الوقت، ومن الكتب المفيدة في هذا الصدد كتاب د. فؤاد نعمه ” كتاب ملخص قواعد اللغة العربية”.

  • في قواعد اللغة الإنجليزية أسبوعيًا (أو لغتك الثانية)، ومن أبرز الكتب في هذا الصدد كتاب English Grammar In Use.

  • في الكتب التمهيدية أو التخصصية حسب مستواك الترجماني وسنين خبرتك، ومن أفضل الكتب كتب د. محمد عناني التي أوصي بها جموع المترجمين بمختلف فئاتهم.

  • في الصحف والمجلات العربية والأجنبية لإثراء لغتك ولمواكبة التطور اللغوي والمصطلحات الحية الـ Trending وفقًا لما يسود على الساحة من أحداث جارية. وجميعنا الآن يملك الهواتف الذكية والتي أصبح من السهل أن تقرأ كل الصحف في آن بعد تنزيل التطبيقات ذات الصلة.

  • في القرآن الكريم كي تتحلى بلغة فصيحة وبليغة قوامها الثقل اللغوي.

2- اكتب!

  • كل المصطلحات الجديدة التي تواجهك في أثناء القراءة في مذكرة تخصك وكأنها مرجعك.

  • ودون كل تعبير جديد أو اصطلاح تعجب به في أثناء القراءة وإن كان هذا التعبير في كتاب أو رواية لا علاقة لهما بالترجمة. واربط من حين لآخر بين كل معلومة وأخرى؛ فمثلًا تقرأ في كتب د. صبرة القانونية وفيما بعد ستقرأ في محاضرات د. السباعي _مثلًا_ سجد فرقًا في المعلومات والقراءات والأفكار، دون ذلك واخلق فكرك الخاص ومنهجيتك في أثناء الترجمة، كن صاحب بصمة تخصك وحدك مسترشدًا بأساتذتك.

3- طبق!

  • وترجم يوميًا في شتى التخصصات حتى تجد ضالتك وتحدد هدفك وتخصصك وإن لم يكن لديك أي مهام ترجمية.

4- ابحث!

  • في المعاجم والقواميس أحادية اللغة كي تثقل لغتك بالمترادفات ومن بين المواقع المفيدة في ذلك موقع المعاني.

  • المترجم ما هو إلا باحث يشك في كل كلمة حتى إذا كان يعرف معناها! فكم من كلمات تغيرت بتغير النص والأمثلة في ذلك كثيرة لا حصر لها وأفضل الكتب في هذا الصدد كتاب د. عناني “مرشد المترجم”.

5- قارن!

  • وحلل كل سطر تترجمه، ولا تتوقف أبدًا عن “الترجمة العكسية” Back Translation حتى يبلغ الإتقان منتهاه.

  • وحلل بعض النصوص التي ترجمت من قبل Contrastive Analysis ومن بين المواقع المفيدة في ذلك: http://translatorsavenue.com/

 

وللحديث بقية

بقلم: شيماء رياض

Leave A Comment

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.