في المنشورات والمواضيع السابقة المعنية “بتوظيف محرك البحث جوجل لخدمتنا في مجال الترجمة” أو Googling for Translators تعرفنا معًا على بعض مهارات البحث الأساسية باستخدام والآن قبل المضي قدمًا والاستفاضة في Google Operators and/or Google Cheat Sheet فضلت أن ندخل في سلسلة جديدة معنية باستغلال مهارات البحث لحل المشاكل الأساسية التي تواجه المترجمين في أثناء الترجمة وأولها من وجهة نظري الفرق بين الترجمة Translation والنقحرة Transliteration وكيفية الاستفادة من محرك البحث جوجل خاصة ومن آليات البحث عامةَ في حل المشكلات ذات الصلة بترجمة الأسماء والعلامات التجارية:

 

Proper Names/ Brand Names

ترجمة الأسماء مهمة جدًا وخاصة في ترجمة المستندات والوثائق Documentary Translation

 

وللتوطين دوره المهم هنا إلى جانب أسلوب الترجمة أو النقحرة وهذا ما يفرق بين ترجمة المبتدئ والخبرة، فمثلًا فرق “النطق” لاسم “محمد” في بلادنا العربية Muhammed – Mahamad – Mohamed فلكل دولة عربية لهجتها، ولكن كيف نوظف مهارات البحث لحل تلك المشكلة؟

 

الحل الأول في مطالعة الروابط التي يتخللها طرق معتمدة لكتابة أسماء الدول أو الأشخاص التاريخية، ومن هنا يأتي دور تقييمك للموقع الذي تبحث بداخله!

 

ذلك لأن أغلب المواقع لا تخضع لأي تقييم أو مراجعة إلا ما ندر! Web Evaluation فعالم الإنترنت ضخم ومزدحم ولا يمكن أن يعتد بالمعلومات في أي موقع هكذا اعتباطًا!

 

مثال لذلك موقع موسوعة “ويكيبيديا” والذي يتيح لجميع المستخدمين التعديل في محتواه دون أي شروط! خطوات تقييم المواقع لاعتماد ترجمتك والتحقق من مدى صحته:

 

– سل نفسك عن هوية الكاتب أو الموقع، أيتبع شركة ما أو مؤسسة أم إنه مجرد منتدى؟

 

– هل تستطيع معرفة هوية الكاتب بسهولة؟

 

– ما مؤهلات من كتب هذا المحتوى؟

 

– هل يمكن التعديل عليه بسهولة؟

 

– ما الهدف من وراء إنشاء هذه الصفحة؟

 

برجاء زيارة الرابط التالي للحصول على قائمة يجب أن تضعها نصب أعينك قبل البحث وقبل اعتماد أي معلومة تقرأها على الإنترنت!

 

https://www.wlps.org/view/2678.pdf

 

ويمكن معرفة كل التفاصيل ذات الصلة بأي موقع لتقييمه وتقييم محتواه عن طريق آلية البحث التالية التي يوفرها محرك البحث جوجل:

 

info:www.nameofsite.com

 

ومن المشاكل التي تواجه المترجم أيضًا ترجمة الأسماء والشركات والمؤسسات والوزارات والهيئات، لذا فمن المهم جدًا أن نعرف كيفية انتقاء المعلومة الصحيحة والتأكد من صحتها قبل الترجمة/ النقحرة! الأفضل برأيي استخدام خاصية الأدوات Tools والتي كانت تسمى في السابق Search tools الخطوات

 

Open Google

Type your search query

Click on tools

Choose Any Country

Hit the Name of the Country you are searching on/about!

Then Go

 

ثم إن اتجاه البحث الصحيح يحدده النص الجاري ترجمته وتاريخه وزمنه وما إلى ذلك، فجميعنا يعلم أن أسماء الوزارات مثلًا تختلف من دولة لأخرى، وأسماء الرتب العسكرية كذلك! لذا وجب التنويه فمثلًا أفلاطون في المراجع الأجنبية Plato وابن سينا في المراجع الأجنبية Avicenna والأمثلة في ذلك كثيرة وعديدة. حتى البلاد والعواصم يفضل أن نعرف طريقة الكتابة الصحيحة لها من مواقع الأمم المتحدة خاصة لأن لها طريقة كتابة معينة ورسمية معترف بها دوليًا.

 

وكذلك الأسماء التاريخية والدينية لها طريقة كتابة معترف بها ولا تقبل أي تعديل ويجب على المترجم أن يبحث ويعرف ويضعها كما هي!

 

والمشكلة الأساسية تكمن في الترجمة إلى اللغات الأجنبية لأن لها قوانينها الصوتية التي تحكمها، لذا؛ على المترجم قبل شروعه في ترجمة الأسماء تحديدًا أن يتبع أي من قوانين النقحرة العالمية التالية:

 

نظام الأمم المتحدة المعتمد لكتابة الأسماء الجغرافية بالحروف اللاتينية:

 

http://www.eki.ee/wgrs/

اللغة العربية تحديدًا:

 

 http://www.eki.ee/wgrs/rom1_ar.pdf

مكتبة الكونجرس

 

 https://www.loc.gov/catdir/cpso/roman.html

اللغة العربية تحديدًا

 

https://www.loc.gov/catdir/cpso/romanization/arabic.pdf

 

من حقك أن تتبع ما يروق لك من أسلوب ترجمي وأن تخلق بصمتك كي لا تشوب ترجمتك شائبة، فمنا من يكتب الأسماء بأسلوب النقحرة إلى جانب الاسم الأجنبي بين أقواس مثلًا، ومنا من يكتبها كما هي أجنبية! جميعها اجتهادات ومدارس يحتذى بها، وبالنسبة لي شخصيًا أفضل الدمج بين كل الحلول في ترجمتي!

 

#دمتم_لغويين

شيماء رياض

Wanna Great Reads? Subscribe to our Blog!

We won't pop up in your inbox very often, but when we do, it will be about something important, exciting, or about an upcoming event!

"We respect your privacy and will treat your data confidentially"

You have Successfully Subscribed!

Pin It on Pinterest

Shares