تحدثنا في المرة السابقة في الجزء الثاني من سلسلة

 

How to Google in Translation: Part II/ Dealing with Translation Problems

 

عن أساليب وتقنيات البحث عن الأسماء Names & Proper Names والفرق بين الترجمة والنقحرة Translation Vs Transliteration وكيفية تقييم المعلومة قبل اعتمادها وذلك بتقييم موقع الإنترنت وتقييم محتواه

 

https://transarabizers.com/googling-for-translators-translation-vs-transliteration-problem-advanced-search-tips-for-translators-ar/

 

وتعرفنا معًا في السابق على بعض مهارات البحث الأساسية: “توظيف محرك البحث جوجل لخدمتنا في مجال الترجمة” GOOGLE Search OPERATORS أما اليوم في الحلقة الثانية من السلسلة الثانية المعنية بالتعامل مع مشكلات الترجمة وصعوباتها، سنتحدث عن كيفية التعامل مع المصطلحات التخصصية والعامية وأهمية البحث داخل القواميس أحادية اللغة دون غيرها في المقام الأول!

 

 

How to Google in Translation: Part II/ Dealing with Translation Problems: B) Translating Jargon,

Slang & Euphemisms + The Importance of Monolingual Dictionaries

– المصطلحات التخصصية Jargon كيف السبيل لتأكيد صحة ترجمتك للمصطلحات التخصصية كالقانونية والطبية والهندسية مثلًا؟ في الواقع قد يرى البعض أن التحقق من المصطلح في أي قاموس ثنائي لغوي هو الحل، ولكن هذا هو التضليل بعينه! فالمصطلحات التخصصية تحتاج للبحث في قاموس متخصص أحادي اللغة! والإنترنت زاخر بمختلف القواميس التخصصية ومنها:

 

 https://www.onelook.com/

 http://dictionary.law.com/

http://thelawdictionary.org/

http://www.dictionary.com/

http://dictionary.cambridge.org/

http://www.ldlp-dictionary.com/

ومن بعدها البحث في القواميس ثنائية اللغة؛ لتقف على أرض صلبة في اختياراتك وأبرز ما يمكن أن يثبت قولي مثال قانوني كنت ذكرته من قبل وهو كلمة Challenge بمعني “يطعن/ طعن” في السياق القانوني والذي تفتقر المعاجم والقواميس ثنائية اللغة لوجوده إلا ما ندر!

 

كذلك البحث داخل مواقع الترجمة لاستعراض آراء الزملاء مثل مواقع Proz & Translators café وللبحث عن المصطلحات بحثًا دقيقًا فإن علامة ناقص Minus Sign (-) تفي بالغرض وهنا مثال ذكرته من قبل: تخيل معي أنك ترغب في قراءة مواضيع وتعريفات معنية بكلمة “تزوير” FORGERY، وفي الوقت نفسه لا تريد أن تظهر لك كلمات مثل تزييف COUNTERFEITING في أثناء البحث، وخاصة أن غير المتخصص يعتقد أنهما مترادفات SYNONYMS فما الحل للحصول على نتائج دقيقة؟!

 

ببساطة: نكتب على محرك البحث ما يلي (بدون مسافات): “FORGERY”-“COUNTERFEITING” النتيجة: كل النتائج معنية بكلمة “تزوير” فقط دون غيرها وتظهر بخط داكن. ومن وجهة نظري، فإن علامة الناقص (-) MINUS SIGN تفيد أيضا في البحث عن أسماء الأماكن والعناوين الأجنبية وما إلى ذلك.

 

ملحوظة أخيرة: هذه العلامات تفيد أيضًا في إجبار GOOGLE على البحث عن المصطلحات في مواقع معينة مثل PROZ وTRANSLATORS CAFE وغيرها. مثال توضيحي: اكتب الكلمة المراد البحث عنها إلى جانب PROZ كما يلي (بدون مسافات) “FORGERY” “PROZ” -“COUNTERFEITING” “FORGERY” “PROZ” -“TRANSLATORSCAFE” ستجد اجتهادات الزملاء داخل المواقع المذكورة فقط دون غيرها فيما يخص هذه الكلمة تحديدًا.

 

تنويه: العلامات تكتب دون مسافات، مع مراعاة موضعها. ونتائج البحث تظهر دائمًا وأبدًا بخط داكن. – الكلمات العامية Slang من بين المشكلات التي تواجه المترجم ترجمته للكلمات العامية وهنا ينقسم الأمر لشقين بعيدًا عن مجرد ترجمة، الأول هو التوطين Localization والثاني هو النقحرة Transliteration مثال لذلك، الوجبات والأكلات المصرية والخليجية وغيرها والتي يجب أن نعمل على توطينها ثم نقحرتها مع إضافة حاشية للتوضيح قبل ترجمتها! وكذلك الكلمات العامية واللهجات المستحدثة نتيجة الأحداث الجارية أو تعاقب الأجيال.

ومن أفضل الروابط ذات الصلة:

http://www.urbandictionary.com

أما اللهجات العربية فهذا موقع مفيد يمكنكم البحث بداخله، فلا يوجد أدق من سؤال أهل اللهجة أنفسهم عن معنى كلمة تخصهم!

https://ar.mo3jam.com/

– التَّلَطف في اللغة Euphemism من المشاكل التي تواجه المترجمين أيضًا هو الترجمة الصحيحة لأساليب التلطف في اللغة، فما هو التَّلَطف؟ هو اختيار كلمات محل أخرى بنفس المعنى للتقليل من حدة معناها أو منعًا للإحراج! أي الإشارة لشيء ما بطريقة غير مباشرة.

من أبرز العلامات التي يمكن أن تفيد في هذا الصدد هي علامة (~) التلدة Tilde فمثلًا إذا بحثنا داخل جوجل عن معنى عبارة “Cosa Nostra~” بهذا الشكل ستجد نتائج مذهلة ومحددة وللعلم هذه العلامة مفيدة جدًا في البحث عن المترادفات Synonyms والمتصاحبات اللفظية Collocations ومن أهم الروابط ذات الصلة:

http://www.phrases.org.uk/

أضف إلى ذلك علامتي التنصيص بكتابة الكلمات سواء أكانت عامية أو تخصصية أو ذكرت على سبيل التَّلَطف بين علاماتي التنصيص ” ” للحصول على نتائج أكثر تحديدًا من بعد البحث في القواميس أحادية اللغة، إلى جانب علامة الناقص (-) وعلامة التلدة (~) كما ذكرنا مسبقًا.

#دمتم_لغويين

شيماء رياض

Wanna Great Reads? Subscribe to our Blog!

We won't pop up in your inbox very often, but when we do, it will be about something important, exciting, or about an upcoming event!

"We respect your privacy and will treat your data confidentially"

You have Successfully Subscribed!

Pin It on Pinterest

Shares