Brand the Translator: Wanna Grow Your Translation Brand? Okay, Think 100% Business!

Brand the Translator: Wanna Grow Your Translation Brand? Okay, Think 100% Business!

Wanna Grow Your Translation Brand? Okay, Think Business 🤷🏻‍♀️

A lot of #LSPs keep struggling on how to stand out, sometimes they keep writing posts about translation in itself, sharing tips and tricks on how to translate this or that.😕

Okay, that’s good but your Client Avatar wants to know you and your brand. Clients aren’t looking for a translation tip to be educated or else you are preparing your clients to do the work instead of you 😄

They want to see their problems solved through you and your services! 🙋‍♀️

Investing in your business niche is the key! And as said by Shaneé Moret “Build a brand in the front & develop business relationships in the back!” 🌞

Build your authentic personal prescribed image to stay ahead of the game!🤩

Read in Marketing, branding, SEO, WordPress, Design …etc Know your passion, follow these inspiring influencers over there, and think outside the translation-oriented box! 📦

Agree?!

Let me know in the comments! 👇🏻

Googling for Translators: The asterisk sign “Advanced Search Tips For Translators

Googling for Translators: The asterisk sign “Advanced Search Tips For Translators

The use of the * Asterisk Placeholder in finding the right Collocation

It’s time to start our #GooglingForTranslators English Series!

 

This series offers valuable hacks for translators to increase their ‘Feeling Lucky‘ translation results while boosting their googling skills (linguistically-wise).

 

A) The * Asterisk Operator: Helpful in “finding the right collocation” (For the Arabic Version of this Article Click here).

 

How?

 

The * is used ‘to fill in the blank in search phrases’

 

– A Collocation is ‘the company that words keep’ (Related! Right?)

 

e.g. 1: – Write on google “* Accident” or “Accident *”

 

– Results in bold: Compulsory accident

 

– Report an accident

 

– Concerned in the accident etc.

 

PS: After updating the Google algorithms, it is better to use the * sign inside a long-quoted sentence/ phrase to receive better results.

 

Also, remember that you can use more than one * sign in a single search attempt but add a white-space after each of them.

 

Every * represents just one or more words as Google treats it as a placeholder for a word or more.

 

e.g. 2: – Write on google “* with the law”

 

– Results in bold: comply with the law

 

– in accordance with the law

 

– The court agreed with the law

 

– in conflict with the law …etc.

 

The * helps us also in finding the right proverbs, quotes & idioms + any Biblical and/or Quranic verses.

 

Even in finding headline variants for our marketing purposes; the * can be an asset to get a bunch of rewarding results.

 

e.g. 3: – Write on google “Helping you * * *” and the results in bold will be rewarding!!

 

Want more? Please stay tuned!

Shaimaa Riad

توظيف محرك البحث جوجل لخدمتنا في مجال الترجمة الجزء الثاني: مشكلات الترجمة وصعوبتها: 5) كيفية ترجمة المفاهيم الثقافية والتلميحات ذات الصلة

توظيف محرك البحث جوجل لخدمتنا في مجال الترجمة الجزء الثاني: مشكلات الترجمة وصعوبتها: 5) كيفية ترجمة المفاهيم الثقافية والتلميحات ذات الصلة

تحدثنا في المرة السابقة عن كيفية ترجمة الكلمات المستحدثة وطرق الاستفادة من الأوزان الصرفية، أما اليوم في هذه المقالة سنتحدث عن كيفية التعامل مع ترجمة المفاهيم الثقافية Cultural Specific Concepts وما يصاحب ذلك من تلميحات ثقافية.

 

 

إن التصدي للثقافات المختلفة في الترجمة مشكلة تواجه جموع المترجمين وخاصة المبتدئين؛ إلا أن علماء اللغة على مر العصور وضعوا استراتيجيات مختلفة للتعامل مع ترجمة تلك المفاهيم الثقافية وما يصاحبها من تلميحات.

 

علمًا بأن التلميحات الثقافية موجودة في مختلف الثقافات والحضارات؛ مثلًا رائعة “جورج أورويل Animal Farm” تذكرنا بكتاب “كليلة ودمنة” الذي أثر بوضوح في أدبنا العربي القديم؛ مثال آخر “روميو وجولييت” يقابلها في أدبنا العربي “قيس وليلي” وما إلى ذلك.

 

**والآن ما الأساليب والاستراتيجيات اللغوية التي ينبغي على المترجم أن يتبعها في هذا الصدد؟**

 

1- ترجمة التلميح وإضافة حاشية سفلية Footnote: مثال لذلك، كلمة حجاب نترجمها Veil ثم نشرح في حاشية سفلية أصل الكلمة اصطلاحًا وثقافةً ودينًا.

 

2- ترجمة التلميح بالنقحرة Transliteration: مثال لذلك، كلمة حجاب نترجمها بالنقحرة إلى Hijab ونضيف أيضًا حاشية سفلية Footnote للتوضيح.

 

3- ترجمة التلميح عن طريق التكييف أو الإحلال والاستبدال: وهذا تحدده ثقافة أهل اللغة الهدف Target Reader؛ مثال لذلك يضع الأجانب الخمر في وصفات طعامهم يمكننا هنا تكييف النص واستبلال وإحلال “الخمر” بالخل مثلا!

 

4- ترجمة الكلمة ترجمة إبداعية تدمج بين الكلمة الأصلية والثقافة الجديدة: مثال لذلك ترجمة ديزني “Buzz Lightyear” إلى “باز يطير”.

 

5- شرح التلميح دون أي ترجمة!

 

** بعد سرد الاستراتيجيات، إليكم مثال يوظف جوجل ومهارات البحث في ترجمته**

 

 

ترجم: “أكلت يوم أكل الثور الأبيض”!

 

 

أولا: نبحث عن الجملة باللغة العربية على جوجل Google، نكتبها كما يلي: “أكلت يوم أكل الثور الأبيض” ونعرف المقصود من وراء هذا التلميح.

 

ثانيا: كتابة الجملة العربية إلى جانب كلمة English إذا كنا نرغب في أن نبحث عن الترجمة باللغة الإنجليزية تحديدًا واستخدام علامات التنصيص.

 

ثالثا: البحث في الاقتراحات والاجتهادات المختلفة وفقًا لما ورد أعلاه: أ) المقابل الأجنبي لقصة مشابهة:

 

 

!You Killed Me When You Killed The Black Ox

 

ب) الاستعانة بالأمثال أو بشرح الجملة نفسها والغرض منها (ترجمة ما بين السطور):

 

“You Shot Yourself In The Foot”

 

“What Goes Around Comes Around”

 

“The Past Has Come Back To Haunt You”

 

البحث عن الجملة داخل مواقع معينة مثال: أكتب على جوجل: أكلت يوم أكل الثور الأبيض + Proz وهو ما يعني البحث في اقتراحات الزملاء في موقع بروز Proz مثلًا.

 

وفي النهاية من حقك أن تتبع ما يروق لك من أسلوب ترجمي وأن تخلق بصمتك كي لا تشوب ترجمتك شائبة! جميعها اجتهادات ومدارس يحتذى بها، وبالنسبة لي شخصيًا أفضل الدمج بين كل الحلول في ترجمتي!

 

#دمتم_لغويين

بقلم: شيماء رياض

توظيف محرك البحث جوجل لخدمتنا في مجال الترجمة الجزء الثاني: مشكلات الترجمة وصعوبتها: 4) كيفية التعامل مع المصطلحات المستحدثة/ الدخيلة وابتكار الكلمات الجديدة باستخدام الأوزان الصرفية

توظيف محرك البحث جوجل لخدمتنا في مجال الترجمة الجزء الثاني: مشكلات الترجمة وصعوبتها: 4) كيفية التعامل مع المصطلحات المستحدثة/ الدخيلة وابتكار الكلمات الجديدة باستخدام الأوزان الصرفية

موعدنا اليوم مع الحلقة الرابعة من السلسلة الثانية المعنية بالتعامل مع مشكلات الترجمة وصعوباتها واستغلال مهارات البحث وأدوات المترجم للتغلب على تلك الصعوبات!

 

سنتناول في هذه المقالة كيفية التعامل مع الكلمات المستحدثة بأنواعها؛ فاللغة تتأثر بالتاريخ وتتغير وفقًا للواقع العام؛ وللكلمات المستحدثة أو الدخيلة صلة وثيقة بمفهوم التأثير والتأثر، وكذلك هي الاختصارات التي تمثل عقبة في أثناء الترجمة (تحدثنا عنها هنا):

 

How to Google in Translation, PART II: Dealing with Translation Problems | D) Translating Neologisms

الكلمات المستحدثة (ابتكار الكلمات): Neologisms أي الكلمات الجديدة التي تعبر عن اختراع جديد، أو ظاهرة جديدة، أو اسم شركة ما وما إلى ذلك؛ فهي باختصار مرآة التطور اللغوي والنماء الثقافي والتكنولوجي!

وعلى المترجم قبل الشروع في ترجمة تلك الكلمات (المصطلحات) المستحدثة تحديدًا أن يفكر في ماهيتها وطبيعتها:

– أجاءت بسبب تغيير في طبيعة الكلمة وتصريفها مثلا؟!

 

Google > Googling

– أجاءت كاختصار للكلمات الكبيرة بسبب الحديث بالعامية مثلا؟!

 

Brother > Bro

WhatsApp > Whats

Facebook > Face

– أجاءت بسبب الدمج بين كلمتين ليتمخض عن ذلك كلمة جديدة تمامًا؟!  Blending

 

مثال توضيحي:

 

The support policy allowed a decentralization of electricity production giving non-utility actors the possibility of becoming “prosumers” i.e. producers and consumers

والآن كيف تترجم كلمة Prosumers في السياق أعلاه!

 

سيكون ذلك وفقًا لثلاثة أنماط فكرية تختلف باختلاف المترجم وفقًا لرؤيته:

 

– الاتجاه الأول: سيترجم الكلمة بحرص شديد ولن يتشجع في خلق مصطلح جديد: “منتجين-مستهلكين” (أي منتجين ومستهلكين)

 

– الاتجاه الثاني تشجع وخلق مصطلح “مستهلجون” (أي المستهلكون وهم المنتجون في الوقت ذاته).

 

– الاتجاه الثالث “ «امسك العصا من المنتصف» وتجنب الكلمة الجديدة وتحايل على النص وكتب العبارة كما هي دون الالتفات للمصطلح الجديد: “مستهلكين وهم منتجين في الوقت ذاته“ وبرأيي الشخصي الاتجاه الثاني مثال لغيرة المترجم من إثراء الصائغ الأجنبي لمحتواه ومفرداته، لذا؛ تشجع ليثري محتواه ولغته الفصحى بخلق كلمة جديدة بفضل الأوزان الصرفية! ولكن هل وفق في ذلك؟! الرأي متروك لكم!

والآن كيف لنا أن نستغل مهارات البحث في حل تلك المشكلة من بعد تحديد طبيعة المصطلح كما ذكرنا آنفًا؟

1- كتابة الكلمة على جوجل كما هي.

2- إن لم يفلح ذلك فكتابة الكلمة بين علامتي تنصيص.

3- إن لم يفلح ذلك فاستخدام هذه الخاصية:

Define:prosumers

4- إن لم يفلح ذلك فكتابة الكلمة إلى جانب كلمة proz لنرى إن وردت مع أي من الزملاء من قبل

5- إن لم يفلح ذلك فاستخدام علامة التلدة ~ كمحاولة لمعرفة المترادفات مثلًا.

 

هذا ما تناولناه في حلقاتنا السابقة فما الجديد اليوم؟!

 

6 – استخدام هذه الخواص دون وجود مسافات للبحث عن الكلمة في سياقات مختلفة:

 

allintext:prosumers intext:prosumers

 

7- استخدام هذه الخواص دون وجود مسافات للبحث عن الكلمة في عناوين مختلفة لمقالات مختلفة:

 

allintitle: prosumers

intitle:prosumers

ومن هنا تتفتح الرؤية وتتضح أكثر للمترجم ويصبح العسر يسرا بإذن الله.

#دمتم_لغويين

بقلم: شيماء رياض

توظيف محرك البحث جوجل لخدمتنا في مجال الترجمة الجزء الثاني: مشكلات الترجمة وصعوبتها: 3) كيفية التعامل مع الاختصارات بأنواعها

توظيف محرك البحث جوجل لخدمتنا في مجال الترجمة الجزء الثاني: مشكلات الترجمة وصعوبتها: 3) كيفية التعامل مع الاختصارات بأنواعها

موعدنا اليوم مع الحلقة الرابعة من السلسلة الثانية المعنية بالتعامل مع مشكلات الترجمة وصعوباتها واستغلال مهارات البحث وأدوات المترجم للتغلب على تلك الصعوبات!

تحدثنا في المرة السابقة في الجزء الثاني من سلسلة عن التعامل مع المصطلحات التخصصية والعامية وأهمية البحث داخل القواميس أحادية اللغة دون غيرها في المقام الأول من هنا

 

 

– سنتناول في هذه المقالة كيفية التعامل مع الاختصارات بأنواعها والتي تمثل عقبة في أثناء الترجمة:

 

 

HOW TO GOOGLE IN TRANSLATION, PART II: DEALING WITH TRANSLATION PROBLEMS | D) TRANSLATING Abbreviations: Acronyms, Backronyms, and Initialisms

الاختصارات وأنواعها: !Initialisms – Acronyms – Backronyms = Abbreviations

 

وقبل استغلال مهارات البحث في معرفة الاختصار وطريقة التوصل لمعناه ومضمونه، يجدر بنا تحديد نوع الاختصار في حد ذاته:

 

1- اختصار من أول حرف للكلمة كما هو الحال مع الأوزان والمقاييس مثلا.

 

2- اختصار مكون من الأحرف الأولى للكلمة مثل .cont اختصار كلمة Continued

 

3 – اختصار مكون من أحرف الكلمة ولكن بدون ترتيب مثل .dept اختصار كلمة department

 

وهذه الأنواع الثلاثة لا تعتبر Initialism ولا حتى Acronym/ Backronym ولكنها مجرد Abbreviation!

 

 

فكلمة Abbreviation هي المصطلح العام أو ما يسمى بالإنجليزية Umbrella Term للاختصارات بأنواعها.

 

4- اختصار مكون من أول حرف من عبارة ما مثال: USA United States of America أو DVD أو CD أو CIA أو DNA وجميعها اختصارات تنطق كحروف منفصلة.

 

5- اختصار مكون من أول حرف من عبارة وينطق ككلمة وكأنها كلمة جديدة جرى صياغتها وهو ما يسمى في الإنجليزية Acronym مثل: AIDS أو NATO وهي اختصارات غنية عن التعريف! ويعد هذا النوع تحديدًا أساس المشكلة في أثناء الترجمة وأكثر الأنواع صعوبة!

 

6- اختصار مكون من كلمة موجودة بالفعل ليتمخض عن ذلك كلمة جديدة ذات معنى جديد وهو ما سمى بالـ Backronym مثال لذلك:

 

HOLLAND = Hope Our Love Lasts And Never Dies

 

ومن أبرز المواقع المفيدة للمترجم في هذا الصدد:

 

www.acronymfinder.com

www.thefreedictionary.com

 

أضف إلى ذلك، نصوص الأمم المتحدة التي تضم الكثير من الاختصارات بأنواعها المختلفة، والتي أنصح بالبحث عنها _وعن أسماء المنظمات والهيئات والمؤسسات ذات الصلة_ داخل مواقعهم الخاصة “وليس على محرك البحث فحسب”، فإذا تُرجمت تلك المسميات والاختصارات ترجمة خاطئة تقع المصيبة_ فهذا الأمر ليس بهين ولا لين أبدًا!

 

http://www.fao.org/faoterm/en/

https://unterm.un.org/UNTERM/portal/welcome

https://glosbe.com/

 

والآن ماذا عن آليات البحث وسبل تطبيقها للتصدي لهذه المشكلة؟!

 

1- كتابة الاختصار كما هو أو بين علامتي تنصيص.

 

2- إن لم يفلح ذلك فكتابة الاختصار كما يلي define:NATO مثلًا.

 

 

3- إن لم يفلح ذلك نكتب الاختصار إلى جانب كلمة من النص الجاري ترجمته أو تخصصه؛ مثلا الاختصار إلى جانب كلمة political لو كان النص سياسي، أو كلمة Contract لو كان اختصار قانوني داخل عقد، أو كلمة Law لو كان الاختصار وارد في قانون دولة ما مع إضافة اسم الدولة وهكذا!

 

 

4- إن لم يفلح ذلك فاستخدام الخواص التالية مع الاختصار واختيار التخصص الملائم للنص الجاري ترجمته مثال: allintitle:NATO أو allintext:NATO لأن النص هو “الآمر الناهي” وهو الأساس في تحديد صحة ترجمتك من عدمها: مثال: الاختصار VAS في إحدى النصوص الطبية مثلًا:

 

 

Pain is now constant worse on activities and movement. VAS 4/10

 

 

إذا كتبنا هذا الاختصار VAS وحده على جوجل أو على أي من مواقع الاختصارات المذكورة ستكون النتيجة غير محددة؛ ويمكن أيضًا أن تجد للاختصار الواحد في التخصص الواحد وبنفس الحروف “أكثر من معنى” مما يترتب عليه مشكلة في أثناء الترجمة لا محالة!

 

 

ولكن؛ إذا كتبنا الاختصار إلى جانب كلمة من النص وليكن مثلا VAS + Pain ستأتينا نتيجة صحيحة وهي:

 

Visual Analogue Scale

 

 

أو استخدام الخواص التالية في أثناء البحث لو لم يفلح كل ما سبق: للبحث عن الاختصار في العناوين ذات الصلة

 

 

allintitle:VAS PAIN

للبحث عن الاختصار في النصوص ذات الصلة

 

 

allintext:VAS PAIN

intext:VAS PAIN

 

 

#دمتم_لغويين

بقلم: شيماء رياض

Pin It on Pinterest